جمعية الأمراض المعدية التركية: 400 ألف إصابة بفيروس كورونا تتجول بالشوارع

طبيب تركي

طبيب تركي

كشت جمعية الأمراض المعدية التركية على لسان الطبيب التركي محمد جيهان، في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إصابة 400 ألف شخص في بلاده بفيروس كورونا المستجد، لكن الدولة تتركهم يسيرون في شوارع تركيا، الأمر الذي ينذر بكارثة وشيكة.

وعلّق الأستاذ في جمعية الأمراض المعدية وعضو هيئة التدريس بقسم الأمراض المعدية للأطفال بجامعة هاجيت تبا التركية الدكتور محمد جيهان، على إعادة فتح مراكز التسوق وصالونات التجميل والحلاقة بتركيا، مؤكدًا أهمية إجراء اختبارات على المعرضين للإصابة بفيروس كورونا، بخاصة العاملين بقطاع الصحة والنوادل والصرافين والحلاقين وعمال الفنادق ومندوبي المبيعات.

كانت الغرفة الطبية بمحافظة إزمير التركية أكدت ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا بين العاملين في مجال الصحة، وقالت إنه بعد إجراء الفحوصات تبين إصابة 484 من العاملين في مجال الصحة بإزمير بفيروس كورونا، مشيرة إلى إصابة 152 طبيبًا، وطبيبي أسنان، و154 من العاملين في مجال التمريض، و16 أميناً طبياً، و88 موظفاً، و26 فنيًا، و30 موظفًا مدنيًا، و6 صيادلة، وطبيبين نفسيين، و5 حراس أمن، وسائق، واثنين من المهندسين العاملين بالقطاع الصحي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع