برلماني تركي: لا داعي للانتخابات بعد انقلاب أردوغان على إرادة الأمة

عمر فاروق جرجرلي أوغلو

عمر فاروق جرجرلي أوغلو

انتقد النائب عن حزب الشعوب الديمقراطي التركي وعضو لجنة حقوق الإنسان في البرلمان التركي، عمر فاروق جرجرلي أوغلو، قرارات تعيين أوصياء من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا بدلًا من رؤساء بلديات الحزب الكردي، مشيرًا إلى أن من يثرثرون دائمًا ويتهمون المعارضة بمحاولة تدبير انقلاب على النظام هم من يمارسون الانقلاب الحقيقي على إرادة الأمة.

كانت وزارة الداخلية التركية قد أصدرت قرارًا اليوم الجمعة بتعيين أوصياء على بلديات سعرت وبايكان وكورتلان التابعة لحزب الشعوب الديمقراطي، مع إصدار قرارات اعتقال بحق الرؤساء المشاركين في تلك البلديات.

وقال جرجرلي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مندهشًا من جدوى الانتخابات، طالما أن السلطة ستعين أوصياءها على البلديات، «ها هو الانقلاب. هذا انقلاب السلطة على إرادة الأمة. هؤلاء الذين كانوا يتهموننا بتدبير انقلاب عليهم ينقلبون الآن على إرادة الأمة، عيب عليكم». 

وأضاف عضو لجنة حقوق الإنسان في البرلمان التركي: «لماذا توجد انتخابات إذن؟! بعد تعيين أوصياء على بلديات إغدير، وبايكان، وسيرت، وكورتلان. وتم اعتقال الرؤساء المشاركين لتلك البلديات».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع