رئيس «التلفزيون التركي» يرد على التهديدات بقتل المعارضة: غير مقبولة

سوداء نويان وإيبو بكير شاهين

سوداء نويان وإيبو بكير شاهين

بعد 10 أيام من تهديد موالية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بقتل المعارضين، في برنامج تليفزيوني، أخيرًا، خرج رئيس المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون التركي، إيبوبكير شاهين، في بيان له عبر حسابه الخاص على «تويتر»، قائلاً إن المجلس الأعلى سيقوم بكل ما هو ضروري في أول اجتماع لمجلس الإدارة.

كانت سوداء نويان، زوجة المغني التركي إنجين نويان، هددت، خلال مشاركتها في برنامج «أسئلة الأعراف»، الذي تقدمه الصحافية إسراء ألونو، على قناة «أولكو» الموالية للنظام، بقتل المعارضين. وقالت نويان: «قائمتي جاهزة؛ عائلتنا ستتكفل بـ50 شخصًا من المعارضة. نحن مجهزون جيدًا بهذا الشأن».

وحسب ما ذكرته جريدة «كرت» التركية، قيل في البيان الصادر من إيبوبكير، إن تصريحات سوداء نويان غير مقبولة بالمرة بالنسبة لمبادئ مجلس الإذاعة والتليفزيون، مشيرًا إلى أن المجلس لن يروج للأحاديث والعنف غير القانوني، مؤكدًا أنهم سيتخذون الإجراءات اللازمة.

كان صمت المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون بحق التهدايدات التي قالتها سوداء في برنامج «أسئلة الأعراف» التي تقدمه إسراء ألونو، قد أثار غضب المعارضة التركية، حيث قدم نائب حزب الشعب الجمهوري إلهان تاشجي، يوم الاثنين الماضي، عريضة للمجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون بشأن «تهديدات بالقتل»، وقال في تغريدة عبر حسابه الخاص على «تويتر»: «إذا تغاضى المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون عن تلك التهديدات، فهذا يُعد عدم إيفاء بالواجب الذي منحه الدستور».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع