الشارع التركي يطالب بالإفراج عن زعيم الأكراد المعتقل في سجون أردوغان

صلاح الدين دميرتاش

صلاح الدين دميرتاش

طرحت قناة «شاشة 34» التركية، سؤالًا حول استمرار اعتقال الحكومة للسياسي الكردي المعتقل صلاح الدين ديمرتاش على المارة في الشارع، وجاءت معظم ردود المشاركين مطالبة بالإفراج عن ديمرتاش وجميع المعتقلين السياسيين.

كان الرئيس المشارك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي، صلاح دميرتاش، قد اُعتقل منذ عام 2016، في ضوء اتهامات إرهابية، بينما تصفه الصحافة المعارضة بالسياسي البارز ومنافس أردوغان.

وطرحت القناة التي تبث من موقع «يوتيوب» سؤالًا على المارة بالشارع: «هل يجب الإفراج عنه دميرتاش أم لا»، وجاءت ردود معظم المواطنين بالموافقة على إطلاق سراحه، خاصة أنه لا يقبع في السجن بسبب تهمة حقيقية، أو بمعنى آخر لا يعرف المواطنون سبب اعتقاله حتى هذه اللحظة، ومن ثم كان هناك إجماع بإطلاق سراحه.

وتواجه المعارضة التركية، خلال الفترة الأخيرة، ارتفاعًا حادًا في الممارسات القمعية التي يتخذها الرئيس رجب طيب أردوغان ضد معارضيه، وعكف الحزب الحاكم (العدالة والتنمية) على اضطهاد السياسيين الأكراد والتنكيل بهم، والإطاحة برؤساء البلديات عن حزب الشعوب الديمقراطي، وتعيين أوصياء من الحزب الحاكم بدلًا منهم.

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع