هل تخشى تفجيره من جديد؟.. تركيا ترفض اقتراحًا إيرانيًّا بإصلاح خط الغاز

تصريحات ايرانية تغضب تركيا: تركيا رفضت اقتراحنا بإصلاح خط الغاز الطبيع

تصريحات ايرانية تغضب تركيا: تركيا رفضت اقتراحنا بإصلاح خط الغاز الطبيع

أحرجت الخارجية الإيرانية السلطة التركية، في تصريحات حول انفجار خط الغاز الطبيعي في مدينة دوغو بيازيد بمحافظة آغري التركية، حيث قال وزير البترول الإيراني، بيجان زنغنه، إن الإدارة في طهران قدمت اقتراحًا بإصلاح الخسائرالتي لحقت بخط الغاز، إلا أن تركيا رفضته.

ووقع انفجار في خط أنابيب الغاز الطبيعي التركي الإيراني الموجود في مدينة دوغو بيازيد في 31 مارس. وقد أعلنت شركة الغاز الوطنية الإيرانية (NIGC) أن تدفق الغاز توقف بعد حدوث هجوم إرهابي عليه داخل الحدود التركية.

وأعلنت قوات الدفاع الشعبي الكردستاني التي تشكل الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني (المحظور) مسؤوليتها عن تفجير خط أنابيب الغاز الرابط بين تركيا وإيران، في العملية التي أسفرت أيضًا عن مقتل أكثر من 30 جنديًا تركيًّا وإصابة آخرين وتدمير 5 مدرعات للجيش التركي.
ولم تعلن أنقرة أن تفجير خط الأنابيب كان نتيجة هجوم، ووصفته وكالة أنباء الأناضول الرسمية بـ«التفجير المجهول»، بينما كانت طهران أكدت منذ البداية أن التفجير هو «هجوم إرهابي».

وبعد حوالي شهرين من الحادث، جاء بيان مثير من إيران، حيث أجرى وزير البترول الإيراني، بيجان نامدار زنغنه، تقييمات حول آخر التطورات في الإذاعة الحكومية، وقال إن الإدارة في طهران قدمت اقتراحًا بإصلاح الخسائر التي لحقت بخط الغاز إلا أن تركيا رفضت هذا الاقتراح.

التصريح الإيراني وضع النظام التركي في ورطة كبيرة، فهو يعني أن أنقرة لا تثق في قدرتها على تأمين خط الأنابيب في أراضيها، وتخشى من معاودة تفجيره.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع