نائب سابق بحزب أردوغان: أخجل من أولادي بسبب عملي الماضي مع العدالة والتنمية

مصطفى ينر أوغلو

مصطفى ينر أوغلو

قال نائب حزب العدالة والتنمية سابقًا، الذي انتقل فيما بعد لصفوف حزب الديمقراطية والتقدم (ديفا) برئاسة علي باباجان، مصطفى ينر أوغلو، إنه يخجل عند النظر لوجوه أولاده بسبب الفترة السياسية السابقة التي قضاها في حزب العدالة والتنمية قبل استقالته.

وبحسب ما ذكرته جريدة "جون بويو" التركية، صرح النائب السابق بحزب العدالة والتنمية، مصطفى ينر أوغلو، على قناة يوتيوب للصحفي آدم أوزكيسي، إنه لا يستطيع النظر إلى وجوه أولاده بسبب الفترة السياسية التي كان فيها ضمن حزب العدالة والتنمية.

وقال: "القضية ليست في السياسة، بل عندما تعود إلى المنزل، هل تستطيع النظر إلى وجوه أطفالك، هل يمكنك النهوض بسلام بعد الصلاة؟ لا أستطيع أن أنظر إلى أولادي من خجلي".

وتابع: "هناك تجاوزات كثيرة للقانون واستقطاب من قبل البعض، كنت أفكر في البداية أن الرئيس أردوغان من الممكن أن يفهم ذلك، لكن مع الوقت تزايد الأمر، ورأيت أن هناك فئات خارجة عن القانون لاستقطاب المجتمع، ويتعاملون بما أعتبره قانون العدو".

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع