كاتب صحفي تركي يسأل: هل أصيب أردوغان بـ«كورونا» وتعافى منه؟

كاتب صحفي يتسائل: هل أصيب أردوغان بكورونا وتعافى منها؟

كاتب صحفي يتسائل: هل أصيب أردوغان بكورونا وتعافى منها؟

تهكم الكاتب الصحافي مراد يتكين، في مقال له بموقع «يتكين ريبورت»، على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بخصوص ظهوره دون ارتداء الماسك الطبي رغم تفشي فيروس كورونا في تركيا، متسائلا: «هل أصيب أردوغان خلال اتصالاته الخارجية في فبراير ومارس بالفيروس، ثم تحسن بالعلاج بسرعة، واتُفِقَ على أنه اكتسب مناعة في اختبارات الأجسام المضادة؟»، وذلك بالإشارة إلى أن طيب أردوغان لم يرتد ماسكاً أثناء حفل افتتاح مجمع «الديمقراطية والحريات» في ياسيادا (جزيرة الديمقراطية والحرية) في 27 مايو (الجاري.

وأبدى يتكين استغرابه من عدم ارتداء الرئيس التركي للماسك الواقي، قائلًا: «كان هناك عدد هائل من الضيوف، وجميعهم يرتدون أقنعتهم، مثلما نصح الرئيس طيب أردوغان، وكما قال إنه سيوبخ علناً ​​أولئك الذين لا يرتدونها. لكنه هو من لم يرتدها علناً. رغم أنه تجاوز 65 سنة».

وحاول الكتاب الصحافي الوصول لإجابة على تساؤلاته بأن «شيئين يتبادران إلى الذهن بخصوص ذلك: إما أن أردوغان لا يريد أن يبدو مثل أي شخص آخر؛ أو أنه متأكد من أنه لن يصاب بالفيروس».

وأكد يتكين أنه لا يؤيد الرأي الأول، وتساءل بخصوص الاحتمال الثاني بأن إردوغان متأكد من أنه لن يصاب بالمرض، سائلًا: «لكن إذا كان يعتقد أنه محصن، فهل يمكن تفسير ذلك بحقيقة أنه أصيب بالفيروس في الأيام الأولى، وأنه تعافى واكتسب حصانة مع علاج سريع وقوي؟ هل تم تنفيذ هذه العملية تحت إشراف وزير الصحة؟».

وطلب يتكين من الرئيس التركي أن يخرج ويصرح بأنه تعافى على يد الأطباء الأتراك، حال إصابته بفيروس كورونا خلال اتصالاته الخارجية في شهري فبراير ومارس الماضيين، والإجابة على سؤال لماذا لا يرتدي الماسك الطبي، مثله مثل رئيس حزب الحركة القومية حليف إردوغان، دولت بهتشلي، الذي كان يجلس جواره مرتدياً قناعاً أثناء الافتتاح.

 

 

كاتب صحفي يتسائل: هل أصيب أردوغان بكورونا وتعافى منها؟

كاتب صحفي يتسائل: هل أصيب أردوغان بكورونا وتعافى منها؟

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع