بلديات «العدالة والتنمية» تبيع المساجد لتسديد ديونها المتراكمة

بيع مسجد

بيع مسجد

لجأت رئاسة بلدية إسنلر التركية لبيع الأرض التي بني عليها مسجد جوناش تبه بمنطقة كمر إلى خزانة المالية، بسبب ديون الضرائب المتراكمة على البلدية والتي بلغت 33 مليونا و341 ألف ليرة.

وقالت جريدة «سوزجو» التركية، إن رئيس بلدية إسنلر ونائب رئيس مجموعة حزب العدالة والتنمية ببلدية إسطنبول محمد توفيق جوكسو، طلب من مجلس بلدية المقاطعة، الإذن ببيع الممتلكات غير المنقولة. وتضمنت بنود جدول الأعمال اقتراح مديرية العقارات ونزع الملكية بشأن بيع الممتلكات غير المنقولة. دون إبلاغ أعضاء مجلس البلدية التابعين لأحزاب المعارضة قبل الاجتماع.

وعلق عضو مجلس بلدية إسنلر عن حزب الشعب الجمهوري كمال شاهين، حول الموضوع قائلًا «لم نكن نعلم أي شيء قبل الاجتماع بشأن بيع الممتلكات غير المنقولة. من الطبيعي قبل أي عملية بيع للممتلكات أن تعد اللجنة تقريرا، ويتم تقديم التقرير لأعضاء المجلس قبل الاجتماع بيومين. لقد استغلوا فترة الوباء لفعل هذا. بعد انتهاء الاجتماع بحثت عن المكان ووجدت أنه دار عبادة».

وأوضح شاهين أنه تمت قراءة رقم قطعة الأرض موضع الحديث بسرعة، وطلب منهم الموافقة سريعًا، قائلًا: لم يعرف أحد بما فيهم أعضاء حزب العدالة والتنمية أين تلك الأرض التي ستباع. ربما كانوا سيعترضون لو علموا أن تلك الأرض عليها دار عبادة. 

وأكد شاهين أن جوكسوا قد باع عددًا من ممتلكات البلدية من أجل سداد الديون. ولكن تلك هي المرة الأولى التي يتم فيها بيع أرض دار عبادة. وتم ذلك تحت غطاء من أجل تجنب رد الفعل، حيث لا يجوز جعل مكان العبادة محلًا لسداد ديون ذات منطق تجاري. فبيع مكان للعبادة لا يتناسب مع ثقافتنا وقيمنا الجوهرية وهذا شيء غير مقبول.

ويقع مسجد جوناش تبه الذي يبلغ عمره 32 عامًا على أرض مساحتها 3 آلاف و922 مترا مربعا في منطقة كمر التابعة لبلدية إسنلر.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع