البرلمان التركي مستثنى من الإجراءات الاحترازية ضد كورونا

البرلمان التركي معافى من الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا

البرلمان التركي معافى من الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا

كشفت نائبة حزب الشعب الجمهوري المعارض عن بارتين المحامية، أيصو بانك أوغلو، عن وقوع تمييز في غاية الخطورة عند دخولها مقر البرلمان التركي هي والنائبة سارة قاضي جيل.

وعلى الرغم من التدابير اللازمة التي تتخذها جميع البلدان وتركيا ضد فيروس كورونا، إلا أن البرلمان التركي، الذي أعيد فتحه أمس، مُستثنى من هذه الإجراءات، أو بمعنى أصح تطبق الإجراءات بشكل اختياري، فإجراء مثل قياس درجة الحرارة أثناء الدخول للبرلمان يتم على حسب رغبة النائب وليس إجبارياً كما في جميع المؤسسات.

وقد نشرت أيصو بانك أوغلو صوراً لها أثناء قياس درجة الحرارة عند دخولها لمقر البرلمان على حسابها الرسمي على تويتر وقالت: «على الرغم من أن فيروس كورونا يهدد الجميع، إلا أن قياس درجة الحرارة للنواب اختياري، وهذا تمييز خطير. فالنواب الذين يتداخلون مع الشعب لا بد أن يكونوا نموذجاً يُحتذى به أولاً ثم التأكد من الصحة».

وأضافت أيصو بانك أوغلو «أنا وسارة قاضي جيل أدينا مهمتنا ودعوتنا لمجلس النواب».

البرلمان التركي معافى من الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع