زعيم المعارضة التركية يرد على اعتقال برلمانيين: لن نتراجع مهما كان الثمن

كمال كلتشدار اوغلو

كمال كلتشدار اوغلو

قال رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كليتشدار أوغلو، إن أحزاب المعارضة التركية سوف تعمل على إزالة جميع العوائق التي يضعها النظام الحاكم في طريق استرجاع معاني العدالة والقانون والديمقراطية الحقيقية إلى تركيا، مهما كان الثمن، وذلك على خلفية رفع الحصانة عن نواب معارضين واعتقالهم، من بينهم النائب عن حزب الشعب أنيس بربر أوغلو.

وعلق كمال أوغلو عبر مقطع فيديو نشره في حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، على رفع الحصانة عن أنيس بربر أوغلو، قائلًا إن ذلك القرار منافٍ للدستور واللوائح، وإن بربر أوغلو سياسي مرموق وشخص على دراية تامة بقواعد وقوانين تركيا. وتابع: «نحن سنواجه الكثير من هذه الأحداث المنافية للديموقراطية والعدالة تحت حكم أردوغان».

وأبرزت صحيفة «جمهوريت» تصريحات زعيم المعارضة التي قال فيها «نحن بصفتنا أعضاء حزب الشعب الجمهوري سنظل ندافع عن العدالة والديموقراطية والقوانين والحقوق في هذا البلد، وأنه إذا كان لابد من أن يدفع أحد ما ثمن هذا الصراع، فسنكون نحن أول من يدفع الثمن، في المقدمة أنيس بربر أوغلو».

وأوضح كمال أوغلو أنه وفقًا للمادة 83 من الدستور التركي، فإن رفع المجلس للحصانة عن أحد النواب إنما تكون بسبب أحكام قضائية، ووجه خطابه للسلطة الحاكمة قائلًا: هل طبقتم تلك المادة؟ وأردف: «مع الأسف لم تطبقوا هذه المادة أيضًا، لأنه حيثما تغيب العدالة يغيب القانون. وكلما غابت العدالة ستغيب وصاية البرلمان على الحكومة».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع