الصحف التركية: نفوذ وزير الداخلية يهدد بقاء أردوغان في الحكم

سليمان صويلو

سليمان صويلو

 

كشفت صحف تركية معارضة أن التناقض بين قرارات وزير الداخلية التركي سليمان صويلو ووزير الصحة فخر الدين قوجة بشأن استمرار قيود حظر التجول، أظهرت الصراعات والانقسامات الشديدة بين أجنحة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، فيما لفتت صحيفة «حرييت» إلى أن نفوذ صويلو أصبح يشكل إزعاجًا حقيقيًا لرئيس الجمورية.

وقالت صحيف «يني تشاغ»، إنه من الواضح أن سليمان صويلو سيصبح ذا شأن قوي، لدرجة أنه من الممكن أن يسبب إزعاجًا لأردوغان بعد الخروج من أزمة «كورونا».

كان أردوغان قد ألغى قرار حظر التجول الذي أعلنه وزير الداخلية أمس الجمعة بتطبيق حظر التجوال في 15 محافظة دون استشارة وزير الصحة، الذي اتضح أنه لم يكن على دراية بأي مما يحدث، وأعلن من جانبه إلغاء الحظر. وحسب جريدة «يني تشاغ» أثار تضارب القرارات بشأن استمرار أو إلغاء القرار أزمة جديد على الساحة السياسية مؤخرًا، خاصة أن الجميع تفاجأوا بإلغاء الرئيس لقرار صويلو بعد ساعات قليلة من إعلانه، وقالت الصحيفة إن التضارب يأتي بسبب التناحر بين أعضاء حزب العدالة والتنمية.

ولفتت الصحيفة إلى أن قرار حظر التجول سبق وأن تسبب في إحداث حالة من الجدل بعد تخبط الحكومة في أبريل الماضي، حين أعلنت القرار قبل بدء موعد الحظر بساعتين؛ مما تسبب في الازدحام الشديد في الأفران والمتاجر العامة، وقالت إن هذا القرار كان سببًا في بدء حرب باردة بين وزير الداخلية والرئيس التركي.

 

 

وانتقدت أحزاب المعارضة تأثر الحرب بين أجنحة النظام التركي على السياسة العامة في ظل تفشي وباء كورونا في البلاد وما نجم عنه من أزمات اقتصادية زادت من معاناة المواطنين بسبب سوء الإدارة السياسية والاقتصادية للبلاد تحت حكم العدالة والتنمية.

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع