نائب «الشعب» بعد الاعتداء عليه: لن نتراجع.. كلمتنا هي «النور في زمن الظلام»

اوزجور اوزال

اوزجور اوزال

اعتبر نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي، أوزجور أوزال، الاعتداء عليه داخل المجلس، شيئًا طبيعيًّا، قائلا: «أرى أن هذا الاعتداء شيء طبيعيّ للغاية، فخسارتهم في انتخابات التحالف الجمهوري أفقدتهم أعصابهم للغاية. وكان الاعتداء أبلغ رد من حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، لقد بدأوا في سياستهم الاستقطابية».

ووفقًا لما ذكرته جريدة «جمهورييت»، أضاف أوزال: «لقد كانوا يقولون إن رئيسنا رجب طيب أردوغان سيزعجكم كثيرًا وسيقلقكم كثيرًا، وسيقوم بما يجعلكم تخشون الخروج من منزلكم. وبالفعل قد حصل! فاعتقال الكثير من أعضائنا، على رأسهم أنيس بربر أوغلو، وكذلك الاعتداء الذي حدث في المجلس، كلها أحداث تخدم أهدافهم. فنحن ننتظر منهم تلك الأفعال الاستفزازية منذ زمن».

وتابع: «يجب أن ننتبه جميعًا للمسئول الخفي عن هذا الاعتداء. فالذين كانوا يهددوننا في السابق بأنهم سيعتدون علينا بسبب انتقاداتنا اللاذعة اعتدوا علينا اليوم بأمر من رئيس القصر. ونحن بصفتنا حزب الشعب الجمهوري لن ننحني سنتيمترًا واحدًا ولن نتراجع خطوة واحدة. فإننا إذا تراجعنا وصرفنا النظر عن أفعال هذا النظام، فسيقضون على تركيا هم ومعاونيهم. فكلمتنا هي النور في الظلام، وهي الجمال في زمن القبح وهي الأمل في أوقات الخوف».

واستكمل حديثه في الاجتماع الصحفي الذي عقد أمس، قائلا: «إنني حزين جدا على حزب الحركة القومية، فإنه لمن الخزي أن يعتدي شخص على شخص آخر من الخلف. أو ما هو أصعب أن يعتدي نائب على نائب مثله. ونحن لن نصمت أبدا وإذا كان هناك من سيعتدي علينا فليعتد علينا بالفكر والكلام وليس بالاعتداءات الجسدية».

وانتقد أوزال تزايد نسبة البطالة في تركيا، قائلا: «كيف لكم أن تجعلوا من العاطلين خارج حساباتكم في حساب معدلات البطالة للتقليل من نسبة التضخ، ألا توجد عدالة أو حق في هذا البلد أبدًا».

الاعتداء علي اوزجور اوزال

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع