حكومة أردوغان تقيد حركة المواطنين في 10 محافظات لمواجهة الاحتجاجات

اغلاق المقاطعات

اغلاق المقاطعات

رفعت السلطات التركية من قيودها الأمنية على حركة المواطنين في المحافظات والمدن التركية المختلفة، لمواجهة موجة الاحتجاجات الشعبية العارمة التي يقودها حزب الشعوب الديمقراطي، وأعلنت ضم محافظة بورصة لقائمة المدن التي فرض عليها حظر التنقل خلال الفترة من 14 حتى 20 يونيو الجاري.
وكان حزب الشعوب الديمقراطي التركي قد دعا جموع الشعب التركي للمشاركة في مظاهرات ومسيرات احتجاجية ردًا على اعتقال نواب البرلمان مثل نائبي الحزب عن مدينتي هكاري وديار بكر، ليلى جوفان، موسى فاريس أوغلو، بعد إسقاط عضويتهما بالبرلمان ورفع الحصانة عنهما، وهي الدعوة التي لاقت ترحيبا كبيرا من قطاعات واسعة من الشعب التركي شاركت في المسيرات الاحتجاجية التي بدأت أول الأسبوع الماضي بمدينتي أدرنة وهكاري وأنقرة.
وقرر المحافظون التابعون لسلطة العدالة والتنمية فرض قيود على محافظات أضنة، وبيتليس، وهكاري، كيركلاريلي، وأدرنة، وقوجة إيلي، وصقاريا، وفان وتكير داغ. لتحديد دخول وخروج الجماعات التي من الممكن أن تخرج للمشاركة في التظاهرات، وأضافت محافظة بورصة لتلك القائمة لتضم 10 محافظات.
كما أعلنت السلطات حظرها للتجمعات في الهواء الطلق، وحذرت من تنظيم المسيرات والاعتصامات، وكذلك حذرت من الدعوة لحملات الإضراب عن الطعام، أو تنظيم المسيرات بالمركبات، كما أعلنت ملاحقتها لأية دعوات لجمع التوقيعات أو نشر وتوزيع إعلانات وكتيبات ولافتات وملصقات على صلة بالمظاهرات.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع