نشرة أخبار «تركيا الآن»: وزارء ومخابرات أردوغان في ليبيا وتصعيد أوروبي جديد

جاويش أوغلو

جاويش أوغلو

نشر موقع «تركيا الآن» خلال الساعات الأخيرة عددًا من الأخبار المهمة المتعلقة بالشأن التركي، في مقدمتها وصول وفد وزاري واستخباراتي تركي لطرابلس، وكذلك الكشف عن تنظيم تابع للرئيس التركي رجب طيب أردوغان لاستغلال السوريات جنسيًا.

وإلى أهم أخبار موقع «تركيا الآن»:

 

تأكيدًا لما نشره «تركيا الآن».. وصول وفد وزاري واستخباراتي تركي لطرابلس

وصـل وفد تركي رسمي رفيع المستوى، قبل قليل، إلى مطار معتيقة في طرابلس، يضم كلاً من وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير المالية بيرات البيرق، ورئيس جهاز الاستخبارات التركية هاكان فيدان، ومسؤولين آخرين.

ومن المقرر أن يلتقي الوفد التركي الممثل للرئيس رجب طيب أردوغان مع أعضاء حكومة وميليشيات الوفاق الوطني بزعامة فايز السراج.

 

الإندبندنت: أردوغان يسعى لإغراق جيش بلاده بحروب خارجية لضمان البقاء بالحكم

كشفت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، عن إرسال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قواته العسكرية إلى العراق، لمنع جنرالات الجيش من محاولة الإطاحة به.

وتحت عنوان «أردوغان يرسل الجيش التركي إلى العراق لمنع جنرالاته من محاولة الإطاحة به»، ذكرت الصحيفة أن الانقلاب العسكري الفاشل في يوليو 2016 قد أعاد إلى أردوغان هواجسه وخوفه من أن يطرده الجيش من السلطة.

 

اقتحام مستشفى تركي للإجهاض يكشف عن تنظيم أردوغان لاستغلال السوريات جنسيًا

كشف اقتحام الشرطة التركية لأحد المستشفيات غير القانونية عن تنظيم سوري تركي لتسهيل الدعارة السورية في تركيا، من خلال استغلال اللاجئات السوريات المؤيدات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

كانت الشرطة التركية اقتحمت مستشفى أسسها مجموعة من السوريين بمنطقة إسنيورت التركية، واعتقلت 5 أشخاص، من بينهم سوريان، بعد التأكد من إجراء المستشفى عمليات إجهاض للنساء، وهو ما يجرمه القانون التركي.

ومع التحقيق من فرق مكتب الأمن العام في إسنيورت، تبين أن المستشفى يجري عمليات الإجهاض للنساء السوريات اللاتي يعمل حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم على استغلالهن جنسيًا في علاقات غير شرعية.

 

مجهولون يشنون هجومًا مسلحًا على رئيس اتحاد حقوق الإنسان في تركيا

شن مجهولون هجومًا مسلحًا على رئيس اتحاد حقوق الإنسان، خير الله إيليجول، فجر اليوم الأربعاء، بمقاطعة غازي أمير بمدينة إزمير التركية.

وحسب ما ذكرت جريدة جمهورييت التركية، فقد شنّ أشخاص مجهولون هجومًا مسلحًا على سيارة رئيس اتحاد حقوق الإنسان خير الله إيلجول المتوقفة في أحد المآرب بمقاطعة غازي أمير بمدينة إزمير، وذلك في الساعة الثالثة من فجر اليوم.

 

ألمانيا تحذر من السفر إلى تركيا وتصفها بـ«الموبوءة» بسبب فيروس كورونا

نشرت السلطات في ألمانيا قائمة بالدول الأكثر خطرًا فيما يخص فيروس كورونا، ووصفت تركيا بـ«البلد الموبوء» بعد تفشي خطير للفيروس التاجي المتسبب في جائحة «كوفيد 19».

كانت السلطات الألمانية قررت مؤخرًا، فتح أبوابها أمام دول الاتحاد الأوروبي وسويسرا، فيما لا تزال تركيا في قائمة الدول المحظور السفر إليها.

وحسب ما ذكرت جريدة KRT، فقد أعد معهد روبرت كوتش قائمة تضم 160 دولة، حذرت ألمانيا من منع السفر إليها بسبب فيروس كورونا المستجد.

 

الرئاسة التركية تشن حملة مضادة للإدانات العالمية لـ«مذابح الأرمن»

ذكر موقع إذاعة أرمينيا، أن المجلس الاستشاري الأعلى للرئاسة التركية ناقش خطوات جدية لإطلاق حملة مضادة للاعتراف الدولي بالإبادة الجماعية للأرمن على يد قادة الدولة العثمانية.

وكانت وكالة الأناضول المملوكة للدولة التركية، قد أكدت أن المجلس الاستشاري قد اجتمع أمس الثلاثاء، لمناقشة الرد على ما اعتبره «ادعاءات معادية لتركيا ولا أساس لها من الصحة» فيما يتعلق بأحداث عام 1915، التي راح ضحيتها أكثر من مليون ونصف المليون من الأرمن في مذابح يعتبرها المؤرخون من أفظع جرائم الإبادة الجماعية في التاريخ.

 

اعتقال زعيم مافيا كولومبي يهدد أردوغان بفضائح جديدة على غرار قضية «ضراب»

أبرزت الصحف العالمية نبأ القبض على رجل الأعمال الكولومبي، أليكس صعب، في الرأس الأخضر حيث كان في طريقه إلى إيران للتفاوض بشأن صفقات استبدال الذهب الفنزويلي بالبنزين الإيراني، إلا أن الصحف التركية خاصة الموالية لحكومة الرئيس رجب طيب أردوغان قد تجاهلت الخبر، بسبب العلاقات الوطيدة بين صعب والرئيس التركي والتي من المتوقع أن تكشف عنها التحقيقات في المستقبل القريب.

وكانت سلطات الرأس الأخضر، قد ألقت القبض على رجل الأعمال الكولومبي يوم الجمعة الماضي، بموجب إشعار أحمر من الإنتربول الدولي.

ويعد صعب حليفًا تجاريًا رئيسيًا لإدارة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، خاصة بعد أن شددت الولايات المتحدة العقوبات على فنزويلا في يناير 2019. وبحسب ما ورد بصحيفة أحوال الكردية، فقد اعتمد مادورو على صعب الذي كان يدير شبكة من الشركات الوهمية في جميع أنحاء العالم ، لمساعدته في تحقيق أرباح ضخمة من عمليات «غسيل الأموال».

 

بعد التحرش بسفنها.. باريس: الناتو يدفن رأسه في الرمال أمام استفزازات تركيا

قال مسؤول بوزارة الدفاع الفرنسية، اليوم الأربعاء، إنه ينبغي لحلف شمال الأطلسي ألا يدفن رأسه في الرمال فيما يتعلق بتصرفات تركيا الأخيرة تجاه أعضاء الحلف، متهمًا البحرية التركية بالتحرش بسفينة حربية تابعة لبلاده كانت في طريقها لتنفيذ مهمة خاصة بالحلف في المتوسط.

وأضاف المسؤول الذي تحدث قبيل انعقاد قمة الناتو: «لقد مررنا بلحظات معقدة في الناتو، لكن لا يمكن أن نكون نعامة تدفن رأسها في الرمال ولا يسعنا التظاهر بأنه لا مشكلة بخصوص تركيا في الحلف. يتعين علينا التعرف عليها والإفصاح عنها والتعامل معها».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع