البرلمان الأوروبي يدين تعدي شرطة أردوغان على مسيرة الديمقراطية: الخوف يسود

ناتشو سانشيز أمور

ناتشو سانشيز أمور

أدان البرلمان الأوروبي بتركيا، انتهاكات الشرطة التركية ضد مسيرة حزب الشعوب الديمقراطي تحت شعار «الديمقراطية ضد الانقلاب»، واستخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين.

وحسب موقع «بولد» الإخباري، أكد مقرر البرلمان الأوروبي بتركيا ناتشو سانتشيز أمور، عبر حسابه الخاص على «تويتر»، أن محاولة منع التظاهرات والأعمال السلمية هي تقييد خطير للحقوق الدستورية، حتى ولو كان في فترة «كوفيد - 19»، ويجب أن تتحقق كل الفعاليات المشروعة لجميع القوى السياسية، بما في ذلك حزب الشعوب الديمقراطي.

وأفاد ناتشو سانتشيز بأن استخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي ضد أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي، بما فيهم النواب والرؤساء المشاركون، وعمليات الاعتقال في العديد من المحافظات مثل فان أو هكاري، يشير إلى قوة الشرطة المفرطة، أما عن تضييق مساحة الأصوات المعارضة فيثير المخاوف.

يُذكر أن الشرطة التركية استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشد الذي اجتمع في سيليفري من أجل مسيرة حزب الشعوب الديمقراطي، تحت شعار «الديمقراطية ضد الانقلاب»، واعتقلت ما لا يقل عن 10 أشخاص.

كان نائب الرئيس المشارك عن منظمات حزب الشعوب الديمقراطي، أليجان أونلو، قد أعلن أن الحزب سيواصل مسيرته غير مبالٍ بالاستفزاز التي تحاول السلطة خلقه، مشيرًا إلى أن الشرطة التركية تعترض طريق مسيرة الحزب.

تويتة ناتشو

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع