قبرص: التزام تل أبيب بالاتفاقيات البحرية يثبت فشل مساعي جاويش أوغلو

السفير الإسرائيلي لدي دولة قبرص

السفير الإسرائيلي لدي دولة قبرص

قال السفير الإسرائيلي لدى قبرص، سامي ريفيل، إن إسرائيل ملتزمة تماما باتفاقية ترسيم المنطقة الاقتصادية الخالصة الموقعة مع جمهورية قبرص في 2010، فيما أشارت وكالة الأنباء القبرصية إلى أن تصريحات سفير تل أبيب تؤكد فشل وزير الخارجية التركي في إقناع إسرائيل بإلغاء اتفاقياتها مع قبرص.

وقالت صحيفة جريك سيتي تايمز اليونانية، إن ريفيل شدد على أن حكومته تحترم حق قبرص في ممارسة حقوقها السيادية في المنطقة الاقتصادية الخالصة.

يأتي ذلك إثر تصريحات لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، لصحيفة «سي إن إن» التركية، ادعى فيها أن إسرائيل تنازلت عن بعض المناطق البحرية التابعة لها في المتوصط لصالح قبرص.

وأضاف الصحيفة اليونانية: «لقد كانت أسابيع صعبة بالنسبة لجاويش أوغلو لأنه لم يفشل فقط في إقناع إسرائيل بإلغاء اتفاقها البحري مع قبرص، ولكنه فشل في ردع مصر عن التفاوض مع اليونان لإنشاء اتفاقية».

كان جاويش أوغلو لديه مخاوف مماثلة مع إيطاليا بعد التوقيع المشترك على اتفاقية تعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة التي تم إبرامها في وقت سابق من هذا الأسبوع في أثينا من قبل وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس ونظيره الإيطالي لويجي دي مايو.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع