رئيس وزراء إسرائيل السابق يكشف: أردوغان توسط للسلام بين بشار الأسد وتل أبيب

أولمرت وأردوغان- أرشيفية

أولمرت وأردوغان- أرشيفية

كشف رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق أيهود أولمرت، تفاصيل جديدة بخصوص لعب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، دور الوسيط بين حكومتي تل أبيب ودمشق، للوصول لاتفاق سلام بين إسرائيل وسوريا، حين كان رئيسًا للوزراء في تركيا.

وقال أولمرت في لقاء مع قناة «روسيا اليوم»، إنه «بناء على الاتصالات بيني وبين أردوغان، في تلك الفترة، قد أرسلت فريقي إلى إسطنبول في حين أرسل الطرف السوري ممثّلا له، وأعتقد أننا كنّا قريبين جدًا من توقيع هذا الاتفاق». 

وأضاف أولمرت: «أن فريقًا من كبار المسؤولين الأتراك، من بينهم أحمد داود أوغلو، كانوا يتجولون بين مقر إقامة الفريقين الإسرائيلي والسوري، محاولين مساعدتنا للوصول إلى اتفاق».

وأوضح رئيس الوزارء الإسرائيلي السابق، أن «أردوغان طلب مني في يوم من الأيام زيارة تركيا»، وتابع أن ذلك كان مع افتراض أن الرئيس الأسد سيصل هناك أيضًا «لكي نجري مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا، ونعلن عن سير المفاوضات، لكن في اللحظة الأخيرة قرّر الرئيس الأسد إلغاء الزيارة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع