روسيا: الوفاق لجأت لحيلة «نقاط التفتيش» لإخفاء المرتزقة القادمين من سوريا

القوات الليبية

القوات الليبية

علق خبراء الأمن الروس على افتتاح حكومة الوفاق الليبية لأربع نقاط تفتيش جديدة في المناطق التي سيطرت عليها مؤخرًا، بأنها تهدف بتلك الخطوة إخفاء الجنود الذين ترسلهم تركيا إلى ليبيا لمساندة الوفاق في حربها ضد الجيش الوطني الليبي.

وقال موقع «كورانوس» الأمريكي الناطق بالتركية، إن حكومة الوفاق الليبية صرحت بأنها ستحول بعض أماكنها إلى نقاط تفتيش بهدف حماية المواطنين وأمن الوطن، ولكن خبراء الأمن الروس قالوا إن حكومة الوفاق تقوم بذلك من أجل تسهيل عملية إخفاء الجنود والمرتزقة الذين ترسلهم أنقرة إلى ليبيا.

ولفت الموقع إلى أن افتتاح 4 نقاط تفتيش إضافية للسيطرة على مداخل ومخارج المدن الليبية التي تسيطر عليها، أثار ضجة كبيرة في وسائل الإعلام الروسي. وجاء قرار وضع نقاط تفتيش بعد التقرير الذي أصدرته الولايات المتحدة الأمريكية عن تزايد أعداد الأشخاص الفارين من ليبيا إلى أوروبا.

ويرى بعض الخبراء الروسيين أن وضع 4 نقاط تفتيش جديدة لا يهدف إلى خدمة مصالح تركيا في ليبيا فقط، بل يهدف أيضًا لتقييد حركة المدنيين الليبيين.

ونقل الموقع عن القائد السابق لقوات الصواريخ المضادة للطائرات الروسية قوله «إن وضع نقاط التفتيش من شأنه إخفاء بيانات مئات المرتزقة الذين أرسلتهم تركيا من إدلب إلى تركيا. وإن الهدف من كل ذلك هو إخفاء معلومات عن المسلحين السوريين الموجودين في ليبيا».



شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع