«إنذار أخير» من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا لوقف التدخلات التركية في ليبيا

ليبيا

ليبيا

أطلقت حكومات ألمانيا وفرنسا وإيطاليا «إنذارها الأخير» لتركيا لوقف تدخلاتها في ليبيا، وطالبت الدول الثلاث بإعادة المفاوضات السياسية لمسارها الصحيح.

وقالت صحيفة «جمهورييت» إن كلًا من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، طالبوا تركيا في مؤتمر مشترك أمس الخميس بوقف الحرب في ليبيا على الفور، وطالبت الدول المتدخلة في السيادة الليبية بوقف تدخلاتها على الفور والالتزام بقرارات حظر توريد الأسلحة إلى الفرقاء الليبين التي أقرها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وتشهد العلاقات الفرنسية التركية توترًا هذه الأيام، خاصة في حلف الناتو الذي يشارك فيه البلدان، بسبب تدخل أنقرة في ليبيا بدعم حكومة الوفاق بالسلاح والميليشيات، وكذلك إرسالها جنودًا وعناصر استخباراتية إلى طرابلس بالمخالفة للاتفاقيات الدولية.

وذكرت الصحيفة أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قال إن اتفاق تركيا مع حكومة الوفاق للسيطرة على ليبيا هي لعبة في غاية الخطورة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع