اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بتركيا: نتجه نحو موجة ثانية من الفيروس

الدكتورة ستشيل أوزكان

الدكتورة ستشيل أوزكان

علَّقت عضو اللجنة العلمية لمواجهة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) في تركيا الدكتورة ستشيل أوزكان، على استمرار ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس بعد رفع التدابير الاحترازية.

الدكتورة ستشيل أوزكان، التي تعمل أيضًا عضو هيئة تدريس في كلية الطب في جامعة غازي، أوضحت، في تصريحات لجريدة «سوزجو» المعارضة، أن تركيا تعرضت للذروة في وقت سابق، مؤكدة على ضرورة تطبيق تدابير احترازية مرة أخرى لتجنب حدوث موجة ثانية.

وأشارت أوزكان إلى أن الموجة الأولى مستمرة ولم تصل حتى الآن إلى «الحالة صفر»، قائلة: «شهدنا الذروة في شهر أبريل الماضي. وقد نتعرض لذروة جديدة بالتأكيد. الآن وصلنا إلى حدود 1500 حالة يوميًا تقريبًا، ولكن في حالة استمرار زيادة أعداد الإصابات، ستزيد معدلات العدوى، وسنشهد موجة ثانية. وهذا لا يليق بنا. ونحن مجتمع سيقاوم ذلك. لذلك علينا أن نضغط على أنفسنا قليلًا».

وحذرت أوزكان من أن قطاعات مختلفة في الدولة لا تطبق قواعد التباعد الاجتماعي، مشددة على أن عدم ارتداء الأقنعة الطبية بشكل صحيح يزيد من معدلات الإصابة والعدوى في المجتمع.

يشار إلى أن السلطات التركية خففت منذ مطلع هذا الشهر بشكل كبير جدًا الإجراءات الاحترازية المعلنة في مارس الماضي ضد وباء كورونا، وسمحت للمواطنين بالتنقل والسفر بشكل طبيعي، في ظل مخاوف الخبراء من حدوث موجة ثانية من الإصابات بالفيروس.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع