اتهام مسؤول سابق بحزب أردوغان باختطاف مواطن وسرقته تحت تهديد السلاح

مندريس أتيلا

مندريس أتيلا

يبدو أن وقائع فساد رؤساء بلديات ونواب حزب العدالة والتنمية، لن تنتهي، حيث تقدم أحد المواطنين الأتراك بشكوى، أكد خلالها تعرضه للابتزاز، على يد الرئيس السابق لبلدية جيلان بنار، التابعة لحزب العدالة والتنمية، مندريس أتيلا.

ووفقًا لما ذكرته جريدة «جمهورييت» التركية، قدم المدعو إيف غازي سوباشي، شكوى للنيابة العامة بأنقرة، ضد مندريس أتيلا، متهمًا إياه وأقاربه باحتجازه لمدة 17 ساعة تحت تهديد السلاح، واستيلائهم على مبلغ قدره 490 ألف ليرة تركية.

وفي ضوء ذلك، اتضح أن رئيس بلدية جيلان بنار السابق، مندريس أتيلا، واثنين من أبناء أخيه، احتجزوا بالقوة، المدعو إيف غازي سوباشي، البالغ من العمر 22 عامًا، وتربطه صلة قرابة بنائب حزب العدالة والتنمية السابق، صالح فرات.

واتخذ المدعي العام بأنقرة قرارًا بوضع كل من مندريس أتيلا وأعوانه تحت الرقابة القضائية حتى البت النهائي في هذه الشكوى.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع