مكالمات مسربة من البيت الأبيض: ترامب خضع لابتزاز أردوغان وقدم تنازلات له

ترامب وأردوغان

ترامب وأردوغان

حصل الصحافي الأمريكي كارل برنستين، على محتوى عدد من المكالمات السرية بين ترامب ورؤساء دول، بينهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كاشفًا أن مسئولي البيت الأبيض كانوا منزعجين جدًا من علاقة ترامب وأردوغان، فالأخير دائمًا ما يطلب من ترامب الكثير من التنازلات السياسية، والغريب أن ترامب يستجيب له.

وفقًا للخبر الذي نشرته قناة «كي آر تي» التركية، فإن كارل حصل على المكالمات المسربة من مصادر داخل البيت الأبيض، وأغلبها يجمع بين ترامب وأردوغان، واحتوت على شتائم من الرئيس الأميركي بحق عدد من الزعماء الآخرين، بينهم رؤساء ورؤساء وزراء دول ألمانيا، وفرنسا، وإنجلترا، وكندا، واصفًا إياهم بـ«الأغبياء».

وكشف الصحافي الأمريكي، من خلال تحليله لمحتوى المكالمات، أن ترامب لم يكن على علم بالكثير مما يقوم به أردوغان في الشرق الأوسط وسوريا، وأنه قدم الكثير من التنازلات المادية والسياسية كنوع من الرشوة لعدد من الرؤساء، بينهم الرئيس التركي.

ونوه كارل برنستين إلى أن الرئيس الأميركي يفضل كثيرًا التحدث عن الرؤساء الذين سبقوه مع أردوغان وبوتين، كما أنه سب جورج بوش وأوباما أكثر من مرة أثناء حديثه مع أردوغان، لافتًا إلى أن ترامب كان يفضل التحدث مع أردوغان كثيرًا، حتى إنه من الممكن أن يتصل به مرتين في الأسبوع.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع