وزير الخارجية الإيطالي يلتقي نظيره الفرنسي في باريس لبحث الأزمة الليبية

وزير الخارجية الإيطالي ونظيره الفرنسي

وزير الخارجية الإيطالي ونظيره الفرنسي

قالت وكالة «أنسا» الإيطالية، إن وزير الخارجية الإيطالية لويجي دي مايو، توجه إلى العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الأربعاء، للقاء نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، لتنسيق التعاون بين البلدين بشأن الأزمة الليبية، وبحث عودة إنتاج وتصدير النفط الليبي، وذلك في ثاني اجتماع بينهما خلال أسابيع قليلة.

تأتي الزيارة في ضوء تحركات وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو الدولية لبحث الأزمة الليبية مع زعماء ورؤساء الدول ذات الصلة بالأزمة، إذ التقى دي مايو، رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فايز السراج، في العاصمة الليبية طرابلس، الأسبوع الماضي، حيث بحث الجانبان أهمية العودة إلى المسار السياسي لحل الأزمة الليبية.

ونقل موقع «راي نيوز» الإيطالي ما نشره المكتب الصحافي للمجلس الرئاسي الليبي، عن اللقاء، وذكر أن الجانبين تناولا خلال المباحثات «أهمية العودة إلى المسار السياسي، ورفض التدخلات الخارجية السلبية في المسألة الليبية».

وتناول اللقاء بحث أهمية إعادة إنتاج النفط الذي يمثل ثروة الليبيين ومصدر دخلهم، وكذلك ملفات الهجرة والتعاون لمكافحة وباء «كوفيد 19»، ومناقشة إجراءات البعثة البحرية الأوروبية «إيريني»، التي تهدف إلى فرض حظر الأسلحة على ليبيا.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع