وزير الصحة التركية يعلن مجلس الشعب منطقة موبؤة بكورونا

البرلمان التركي

البرلمان التركي

أعلن وزير الصحة التركية، فخر الدين قوجة، اليوم السبت، أن البرلمان التركي أصبح منطقة موبؤة بفيروس كورونا، وذلك بعد ارتفاع الإصابات بين المترددين على مقر البرلمان، وآخرهم أربعة من النواب، بالإضافة إلى مدير التصوير بالبرلمان. 

وكشف البرنامج الذي أعدته وزارة الصحة لفحص أعداد فيروس كورونا وتصنيف المناطق حسب الخطورة إلى ثلاث فئات (منطقة خطر - متوسطة الخطر - خطر ضعيف) أن البرلمان التركي أصبح من المناطق الخطرة.

وقالت صحيفة «جمهورييت» إن أعداد فيروس كورونا في المجلس في تزايد مستمر، وإن البرلمان أجرى حتى الآن 600 فحص لأعضائه، وثبتت خلالها إصابة الكثيرين، وتبين مؤخرًا إصابة 4 من النواب، فضلًا عن مدير التصوير بالبرلمان.

من جانبه دعا رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنتوب، كل أعضاء المجلس الذين تعاملوا مع مدير التصوير مؤخرًا بأن يقوموا بفحص فيروس كورونا مرة أخرى.

وفي حين أن البرلمان التركي لا يعطي الإذن لنقابات المحامين بالاحتجاج بحجة تشديد الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا، فإن أعضاء المجلس يعملون ليل نهار تطبيقًا لقانون الأحزاب الذي أقره حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، مما تسبب في تفشي الوباء بين رواد المجلس.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع