تركيا تهدد العراق بضربات جديدة بعد تلويح بغداد بسلاح العقوبات الاقتصادية

الخارجية التركية

الخارجية التركية

تواصل تركيا تحديها لدول المنطقة، وتبرير عدوانها على سيادة تلك الدول بالدفاع عن حدودها وأمنها. إذ قال المتحدث الرسمي باسم الخارجية التركية، حامي آكصوي، إن تركيا عازمة على اتخاذ كافة التدابير اللازمة ضد الأنشطة التخريبية القادمة من الأراضي العراقية، وذلك في رد مباشر على تلويح الخارجية العراقية بسلاح الاقتصاد لوقف التعديات التركية على أراضيها.

ونقلت صحيفة «جمهورييت» التركية عن أكصوي قوله اليوم الأحد، إن تركيا عازمة على اتخاذ كافة التدابير اللازمة التي تقوم على أساس حق الدفاع المشروع الناشئ عن القانون الدولي إزاء جميع أنواع الأنشطة التخريبية القادمة من الأراضي العراقية مهددة حدود تركيا وأمنها واستقرارها.

يأتي تهديد أكصوي ردًا على بيان الخارجية العراقية أمس السبت، الذي انتقدت فيه عمليات مخلب النسر ومخلب النسر التي تجريها تركيا شمال العراق. وشدد فيه المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، على أن هناك العديد من الخيارات التي بإمكان العراق الركون إليها، قائلاً إنه من الممكن أن ندعو لجلسة طارئة بمجلس الأمن الدولي أو اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية في الجامعة العربية.

كما هدد الصحاف بإمكانية اتخاذ العراق لحزمة من الإجراءات ذات الطابع الاقتصادي، وقال «لكننا ندفع باتجاه المزيد من الركون لقواعد حسن الجوار والالتزام بالقوانين الدولية التي تؤكد على ضرورة احترام السيادة الوطنية. لا يجب أن تستخدم الأراضي العراقية لإلحاق الضرر بأي من دول الجوار».

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع