داود أوغلو: أردوغان تهاون بحقوق نساء تركيا.. ونحن لم نتهاون في حق ابنته

أحمد داود أوغلو وأردوغان

أحمد داود أوغلو وأردوغان

أكد رئيس الوزراء السابق، ورئيس حزب المستقبل، أحمد داود أوغلو، في اجتماع اليوم، الاثنين، بمقر حزبه، أن المعارضة لم تتهاون، أو تضع الخلافات السياسية في المقدمة، عندما تعرضت ابنة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزوجة وزير الخزانة والمالية، بيرات البيرق، إسراء أردوغان، للإهانة من أحد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، بل على العكس، أدانت هذه الحادثة المشينة.

كانت وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا اشتعلت بعد نشر أحد مستخدمي موقع «تويتر» تغريدة مهينة بحق ابنة أردوغان، إسراء أردوغان، في ظل تصاعد وقائع إهانة المرأة في تركيا، بعد حادث مشابه وقع مع زوجة زعيم الأكراد المعتقل صلاح الدين ديميرتاش، باشاك دميرتاش.

وكانت أحزاب المعارضة من جانبها أكدت أنها ضد إهانة كيان المرأة، وأن السياسة الأخلاقية لا تسمح مطلقًا باللعب على هذه النقطة.

وأردف داود أوغلو قائلًا: «لقد أظهرنا حقًا ردة فعل قوية ضد من أهان إسراء أردوغان، لكن أرأيتم أي تدبير منه أو اهتمام ضد ما صدر بحق زوجة زعيم الأكراد المعتقل صلاح الدين دميرتاش، باشاك دميرتاش، أو غيرها من النساء؟».

يذكر أن باشاك دميرتاش، تعرضت للتحرش اللفظي من قبل عضو حزب العدالة والتنمية وداد يازيجي، الذي استخدم حسابًا وهميًا على مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر» للإساءة إلى زعيم الأكراد المعتقل صلاح الدين دميرتاش، ونشر حينها تغريدة تضمنت تعبيرات خادشة للحياء، قائلًا: «الآن صلاح الدين معتقل في السجن، بينما زوجته في الخارج، ولا بد أنها تشتعل الآن، لذا يجب إطفاء حرارتها».

نال الموضوع اهتمامًا كبيرًا في البداية، إلا أنه بعد ذلك تم الإفراج عن هذا الشخص بعد اعتقاله بيوم، مما أثار غضب المعارضين وشرائح عدة في المجتمع التركي.

وأدان المتحدث باسم الشعب الجمهوري المعارض، فايق أوزتراك، الرئيس التركي، أردوغان، حيث أعطى اهتمامًا كبيرًا لواقعة ابنته إسراء أردوغان، بينما تهاون في حق نساء تركيا كافة.

وقال أوزتراك: «أدان جميع من في الدولة الهجوم المشين الذي تعرضت له ابنته إسراء أردوغان، لكن ماذا عن الإهانات التي تعرضت لها السيدة ميرال أكشنار، والسيدة باشاك دميرتاش، والسيدة جانان كافتانجي، وغيرهم من نساء تركيا، لماذا لم تغضب حينها بهذا القدر يا سيد أردوغان؟».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع