نائب بحزب أردوغان يتعرض للتوبيخ بلقاء جماهيري في مسقط رأسه: لم تقدم أي شيء

نائب بحزب أردوغان

نائب بحزب أردوغان

قوبل النائب عن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، حاجي أحمد أوزدمير، بانتقادات عنيفة أثناء لقاء جماهيري أجراه مع السكان في مسقط رأسه، بمدينة قونيا.

وأثناء زيارة أجراها النائب لقرية «شافوشجو جول» التابعة لبلدة «إلجين» بمدينة قونيا، مسقط رأسه، وجه له أحد السكان توبيخًا: «لم تقدم أي شيء لبلدنا. قضيتم عليها ودمرتموها».

وأجاب أوزدمير على هذه الانتقادات، قائلاً: «من باع البلاد ودمرها هو شخص عديم الشرف، ومن يوجه مثل هذه الاتهامات هو أيضا شخص عديم الشرف. لم أرَ انعدام أخلاق كهذا».

وجاء انتقاد أحد سكان القرية على خلفية قرار خصخصة الأراضي، قائلاً: «والدتك تمتلك أراضي هنا. وأنا سأفقد 40 قطعة أرض وحياتي ستدمر. ألا تخجلون؟».

وعلى الرغم من محاولات سكان القرية تهدئته، واصل المواطن توجيه الانتقادات إلى أوزدمير قائلاً: «لم تقدم أي شيء للبلاد وبعتموها كليا. ماذا يسعني أن أقول لكم. قضيتم عليها ودمرتموها. فاتقوا الله! ألا تخشون الله».

من جانبه استنكر أوزدمير قيام أحد المواطنين بتسجيل المشادة الكلامية، مطالبًا إياه بالتوقف عن التسجيل.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع