باباجان: عقلية أردوغان ضد التكنولوجيا.. ولا تتحمل «لا يعجبني»

علي باباجان

علي باباجان

انتقد رئيس حزب الديمقراطية والمستقبل «ديفا» ووزير الاقتصاد التركي الأسبق، علي باباجان، ما سماه «العقلية المضادة للتكنولوجيا» للنظام التركي الحاكم بقيادة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وسعي الأخير لغلق مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ضغط الشباب على «لا يعجبني»، تعليقا على أحد لقاءاته.

ووفقا للخبر الذي نشرته جريدة «جون بويو» التركية، أدلى علي باباجان ببعض التصريحات خلال افتتاح مقر جديد لحزبه عن طريق تقنية «الفيديو كونفرنس»، في إطار التدابير الوقائية ضد فيروس كورونا، وقال إن «الثورة الرقمية والتكنولوجيا المصاحبة لها تتغير جذريا، وأعتقد أننا سنشهد في الأيام القادمة ثورة تكنولوجية بدلا من الثورة الصناعية».

وأردف قائلا: «إن الشرط الأساسي لتطوير التكنولوجيا في تركيا هو صنع مناخ حر لتعبير الشباب عن آرائهم في هذا البلد، وحتى نوفر لهم مناخًا إبداعيًّا، لكن للأسف، عوضا عن ذلك، توجد لدينا رقابة على التكنولوجيا وشروط مقيدة للحريات على مواقع التواصل الاجتماعي».

وتابع: «سياسة تركيا الشائخة تضع ضوابط للشباب اليافع لاستخدام التكنولوجيا، وتكون النتيجة ما نراه أمامنا الآن من اعتراض الشباب على هذا الحكم وازدياد معدل البطالة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع