«آيا صوفيا» يفضح تناقض أردوغان.. وصف قبل عام تحويله لمسجد بـ«المؤامرة»

أردوغان

أردوغان

أشعل قرار مجلس الدولة في تركيا بتحويل متحف آيا صوفيا التاريخي إلى مسجد، الجدل في تركيا وخارجها، وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي على أثر القرار فيديو قديمًا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال كلمة له العام الماضي 2019، أكد فيها أن ما يثار بشأن تحويل «آيا صوفيا» إلى جامع ما هو مؤمراة لإشعال الأوضاع.

وقال أردوغان في مقطع الفيديو المشار إليه: «لنهتم بمائدة طعامنا أولاً، ثم ننظر بعد ذلك لهذا الأمر، لقد كبر الموضوع سياسيًا، هذه مؤامرة، دعونا لا نلتفت إلى تلك المكائد».

جدير بالذكر أن مجلس الدولة، قرر اليوم الجمعة، تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد لأداء الصلوات فيه، وإلغاء قرار مؤسس الجمهورية التركية الحديثة مصطفى كمال أتاتورك، بتحويله إلى متحف منذ 1934.

ويظهر الفيديو تناقض أردوغان مع تصريحاته السابقة، إذ قال اليوم إن تركيا تخطط لإعادة آيا صوفيا إلى أصله، وليس جعله مجانيًا فقط، وهذا يعني أنه لن يصبح متحفًا، وسيسمى مسجدًا، مشددًا على أن مسألة إعادة تحويله إلى مسجد «مطلب يتطلع إليه شعبنا، والعالم الإسلامي، أي أنه مطلب للجميع، فشعبنا مشتاق منذ سنوات ليراه مسجدًا».

يشار إلى أن «آيا صوفيا» صرح فني ومعماري موجود في منطقة السلطان أحمد، بمدينة إسطنبول، وجرى تحويله إلى مسجد مع الدولة العثمانية بعدما كان كنيسة في أصله، قبل أن يصبح متحفًا عام 1934.

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع