«الخارجية الروسية»: الأصرح التاريخية ملك للعالم.. وعلى تركيا احترام قيمتها

ايا صوفيا

ايا صوفيا

قال مساعد وزير الخارجية الروسي، ألكسندر جوريشكو، إن روسيا تشعر بغاية الأسف حيال قرار تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد وفتحه للعبادة، معربًا عن أمله أن تكون تركيا على قدر المسئولية لتحمي هذا الصرح التاريخي الذي صنفته مؤسسة اليونسكو بأنه ميراث ثقافي عالمي.

وأضاف وزير الخارجية الروسي، في تصريحاته التي نقلتها صحيفة «قرار» التركية: «لم يبق في العالم الحديث الكثير من تلك الأصرح التاريخية التي ظلت صامدة علي مدار السنين، وشهدت الكثير من الأحداث والتطورات البشرية مثل ذلك المتحف، ولذلك يجب أن نحترم هذه الأصرح التاريخية وقيمتها الحضارية لأقصي درجة».

ونوه وزير الخارجية الروسي، إلى أن وجود «آيا صوفيا» على أراض تركية لا يعني أبدًا أنها ملكية تركية فقط، لكن هي ملك للعالم أجمعين، علاوة على قيمتها الدينية والروحانية في قلوب الكثير من الأشخاص على مستوى العالم.

وأشار إلى أنه كان يأمل أن تكون تركيا على قدر المسئولية لتحمي هذا الصرح التاريخي وتسهل على السائحين إمكانية دخوله بكل سهولة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع