الصحافة الإسرائيلية تسلط الضوء على جاهزية البحرية المصرية خلال «حسم 2020»

البحرية المصرية

البحرية المصرية

سلطت صحيفة «جيروزاليم بوست»، العبرية، الضوء على الجاهزية العسكرية للقوات المسلحة المصرية على حدودها الغربية، وقالت إن المناورة البحرية «حسم 2020» التي نفذتها البحرية المصرية بالقرب من ليبيا إنما تؤكد على رسالة تحذيرية قوية من القاهرة إلى أنقرة التي تطمح في السيطرة على الأراضي الليبية.

وأضافت الصحيفة أن البحرية المصرية نجحت في إغراق سفينة خلال تدريباتها على الصواريخ المضادة، وأشارت إلى مقطع فيديو منتشر على وسائل التواصل الاجتماعي للتدريبات، وقالت إنه رسالة إلى تركيا لردع طموحاتها المتزايدة في البحر الأبيض المتوسط.

وحسب المصادر، أُطلق على المناورة البحرية المصرية اسم «حسم 2020»، التي نفذتها القوات في منطقة قريبة من الحدود الليبية. وأظهر مقطع الفيديو جوانب مختلفة من جاهزية البحرية المصرية خلال التدريبات، إذ قامت البحرية بإطلاق صواريخ «RGM-48» المضادة للسفن من مختلف السفن البحرية. كما أطلقت عدة صواريخ من غواصة، بما في ذلك «UGM-84 Harpoon».

وأفادت بأن مصر تعزز وجودها البحري بعد أن بدأت تركيا في إرسال المزيد من السفن والأسلحة إلى ليبيا، وكذلك إرسالها للميليشيات السورية التي جندتها أنقرة كمرتزقة للقتال في ليبيا.

واستطردت الصحيفة الإسرائيلية قائلة: «كانت تركيا تفتخر بأسلحتها البحرية الجديدة في السنوات الأخيرة. وقد طورت صواريخها وطائراتها بدون طيار المضادة للسفن. كما كانت أكثر عداءً في التنقيب عن الطاقة في البحر المتوسط بعد توقيع اتفاق مع طرابلس في ديسمبر الماضي». وتابعت أن تركيا لديها سياسة عسكرية عدوانية تجاه اليونان ومصر والإمارات العربية المتحدة وفرنسا وآخرين، وهم المعارضون لتحركات تركيا في الأراضي الليبية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع