زعيم المعارضة التركية: حركة جولن خدعة سياسية من أردوغان

كلتشدار اوغلو

كلتشدار اوغلو

وصف رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كليتشدار أوغلو، حركة الخدمة التي يتزعمها الداعية فتح الله جولن، وتعتبرها السلطات التركية حركة إرهابية، بـ«مجرد لعبة سياسية من خدع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان».

وأوضح خلال اجتماع حزبه، اليوم الثلاثاء، بالبرلمان التركي، أن مساعدي الرئيس التركي منضمون لحركة جولن، التي يتهمها بتدبير انقلاب يوليو 2016، مشيرًا إلى أن المخابرات التركية تمتلك التسجيلات الخاصة بأعضاء حركة الخدمة جميعهم.

وتعيش تركيا هذه الأيام ذكرى انقلاب 15 يوليو المزعوم، الذي أسفر عن مقتل 248 شخصاً، إضافة إلى 24 من منفّذي العملية.

وتقول تركيا إن أنصار فتح الله جولن الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ 1999 مسؤولون عن محاولة الانقلاب التي قتل خلالها 250 شخصاً. وينفي جولن ضلوعه في المحاولة.

وذكرت مصادر أن الجنود الذين صدرت بحقهم مذكرات الاعتقال كانوا على تواصل عبر الهاتف مع مسؤولين كبار من حركة جولن بين 2010 و15 يوليو 2016 عندما وقعت محاولة الانقلاب.

ومنذ ذلك الحين سجن عشرات الآلاف في انتظار محاكمتهم بسبب صلات بغولن بينما أقيل أكثر 150 ألفاً أو أوقفوا عن العمل من وظائف في القطاعين العام والخاص للسبب ذاته.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع