كورونا يمنع المرأة الحديدية من المشاركة باحتفالية ذكرى الانقلاب التركي

ميرال أكشنار

ميرال أكشنار

أعلنت رئيسة حزب الخير التركي المعارض ميرال أكشنار، اعتذارها عن عدم المشاركة في احتفالية إحياء ذكرى انقلاب 15 يوليو المزعوم، المقرر عقدها اليوم بالبرلمان التركي، بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأعلن حزب الخير التركي المعارض في بيان له، أن رئيسة الحزب ميرال أكشنار لن تشارك في احتفالية إحياء ذكرى انقلاب 15 يوليو اليوم بالبرلمان التركي بسبب ثبوت إصابة ضابط من فريق الحماية الخاص بها بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح الحزب أنه على الرغم من سلبية نتيجة الاختبار الذي أُجرى لرئيسة الحزب ميرال أكشنار، فإنها قررت عدم حضورها للاحتفال اليوم لعدم المخاطرة بحياة الحاضرين.

وتعيش تركيا هذه الأيام ذكرى انقلاب 15 يوليو المزعوم، وتقول تركيا إن أنصار فتح الله جولن الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ 1999 مسؤولون عن محاولة الانقلاب التي قتل خلالها 251 شخصاً. وينفي جولن ضلوعه في المحاولة.

وذكرت مصادر أن الجنود الذين صدرت بحقهم مذكرات الاعتقال كانوا على تواصل عبر الهاتف مع مسؤولين كبار من حركة جولن بين 2010 و15 يوليو 2016 عندما وقعت محاولة الانقلاب.

ومنذ ذلك الحين سجن عشرات الآلاف في انتظار محاكمتهم بسبب صلات بغولن بينما أقيل أكثر 150 ألفاً أو أوقفوا عن العمل من وظائف في القطاعين العام والخاص للسبب ذاته.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع