اليونان تهدد تركيا بالدفاع الأوروبي المشترك حال شن عملية عسكرية على أثينا

الجيش اليوناني

الجيش اليوناني

هدد وزير الخارجية اليوناني نيكوس داندياس، السلطات التركية، حال شنّ أي عملية عسكرية ضد اليونان بمادة الدفاع المشترك لمعاهدة لشبونة التي أقرها الاتحاد الأوروبي التي تنص علي مساندة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لأي دولة تتعرض للهجوم في الاتحاد الأوروبي.

وحسب ما نقلت جريدة «يني تشاغ»، فقد طالب وزير الخارجية اليوناني، الاتحاد الأوروبي، بفرض عقوبات اقتصادية علي تركيا بسبب عمليات التنقيب عن البترول في البحر المتوسط.

وأردف نيكوس أنه يجب الاتحاد الأوروبي أن يضع عقوبات صارمة تجاه العمليات التي من المحتمل أن تشنها تركيا في الأيام المقبلة، قبالة جزر رودس وباكوس وكرييت.

يشار إلى أن معاهدة لشبونة (المعروفة مسبقاً باسم معاهدة الإصلاح) هي اتفاقية دولية لتعديل معاهدتين سابقتين اللتين شكلتا الأساس الدستوري لتأسيس الاتحاد الأوروبي (EU). تم توقيع اتفاقية لشبونة من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في 13 ديسمبر 2007، ودخلت حيز التنفيذ في ديسمبر 2009. هذه المعاهدة تعدل معاهدة ماستريخت (1993)، المعروفة بشكلها المعدَّل باسم معاهدة الاتحاد الأوروبي (2007)، و‌اتفاقية روما (1957)، المعروفة بشكلها المعدل باسم معاهدة أداء الاتحاد الأوروبي (2007)،، كما تعدِّل البروتوكولات المرفقة بمعاهدة تأسيس الجماعة الأوروبية للطاقة الذرية (EURATOM).

وأكدت المعاهدة ضرورة تعزيز اتفاقية الدفاع المشترك، وعلى وجوب أن يصبح الاتحاد الأوروبي أكثر شفافية وكفاءة، وعلى وجوب الفصل بين المهام والاختصاصات فيما بين الاتحاد والدول الأعضاء. وشددت المعاهدة على ضرورة تعزيز الديمقراطية وحماية القانون الأساسي في الاتحاد الأوروبي، كما أكدت وجوب التوسع في التعاون الذي يشمل الدول في مجالات الشرطة والقضاء.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع