احتجاجات لمزارعين أتراك تطالب برحيل العدالة والتنمية بسبب قطاع الكهرباء

جانب من احتجاجات المزارعين في شانلي أورفا

جانب من احتجاجات المزارعين في شانلي أورفا

شهدت مدينة شانلي أورفا التركية، اليوم الخميس، احتجاجًا من المزارعين ضد حزب العدالة والتنمية، برئاسة رجب طيب أردوغان، بسبب انقطاع الكهرباء نتيجة لتراكم الفواتير.

ووفقًا لمقطع فيديو نقلته جريدة «كرت» التركية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، احتشد مجموعة من المزارعين في قرية جوك تاش بمدينة شانلي أورفا، مطالبين حزب العدالة والتنمية بالاستقالة، حيث لم يعد بإمكانهم التحمل أكثر من ذلك.

كان المزارعون قد بدأوا بتجفيف المحاصيل في الحقول بسبب الانقطاع الدائم للكهرباء، حيث لا يستطيعون الزراعة، مما تسبب ذلك في خسائر كبيرة لهم.

وفي ضوء ذلك، احتشد مجموعة كبيرة من المزارعين في قرية جوك تاش بمدينة شانلي أورفا، منددين بأفعال حزب العدالة والتنمية، وطالبوه بالاستقالة، مرددين هتاف: «ارحل».

يُذكر أن الحكومة التركية هددت مواطنيها العاجزين عن سداد قيمة فواتير الغاز والكهرباء بقطع الخدمة نهائيًا، وذلك في خطوة مضادة لحملة «الفاتورة المتأخرة» التي أطلقها عمدة العاصمة أنقرة منصور يافاش، لجمع تبرعات من أجل مساعدة المواطنين المتضررين من إجراءات مكافحة وباء «كورونا».

وحسب صحيفة «يني شاغ» التركية؛ فإن شركات الكهرباء والغاز أكدت أنها ستقطع خدماتها عن العاجزين عن سداد الفواتير بحلول شهر يوليو الحالي، مشيرة إلى أنها تساهلت أثناء أزمة كورونا مع المواطنين الذين لم يسددوا فواتيرهم، حيث لم تلجأ إلى قطع الخدمة عن المنازل والشركات الصغيرة التي لم تتخط فواتيرها المستحقة مبلغ 1000 ليرة.

 

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع