الجيش الليبي: قادرون على صد أي هجوم تركي على سرت والجفرة

الجيش الوطني الليبي

الجيش الوطني الليبي

أكد الجيش الوطني الليبي، اليوم الاثنين، جاهزية القوات المسلحة لصد أي هجوم تركي على سرت والجفرة، مشيرًا إلى مخاوف أنقرة من تداعيات هذه العمليات.

ووفقا لبيان من القيادة العامة، فإن غرفة عمليات الأتراك تخطط لهجوم مفاجئ وسريع، لكن الجيش الليبي يؤكد أنه سيقف لذلك الهجوم لأن قواته متمركزة بقوة في مواقعها، ولأن المناورات البحرية المكثفة التي أجراها غيرت المعطيات على الأرض، حتى إنها أجبرت أنقرة على التراجع عن إجراء مناورة بحرية كانت تعول عليها بقوة لجمع معلومات ميدانية.

ويؤكد الجيش الوطني الليبي أنه على أتم استعداد لصد أي هجوم تركي، سواء كان جويًا أو بريًا أو بحريًا، ويضع في حسبانه احتمال توجه أنقرة إلى تنفيذ محاولات إنزال أو تسلل.

كان مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي، العميد خالد المحجوب، قد أكد أن تركيا حشدت حوالي 10 آلاف مقاتل من المرتزقة في محيط سرت، وأن تركيا قد تغامر بالهجوم على سرت والجفرة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع