مصر تؤكد لأمريكا وألمانيا وفرنسا تمسكها بتفكيك الميليشيات في ليبيا

عبد الفتاح السيسي

عبد الفتاح السيسي

أبلغت مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، كلًا من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وألمانيا، بأنها متمسكة بتفكيك الميليشيات الإرهابية الموجودة في ليبيا بدعم من النظام التركي.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد بحث هاتفيًا مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، تطورات القضية الليبية ومستجدات ملف سد النهضة. ووفقًا لما ذكرته مصادر لقناة «الحدث» فقد أبلغت مصر دولًا أوروبية وعربية أن مرتزقة من جنسيات مختلفة يهددون أمنها القومي، مؤكدة أنها متمسكة بتفكيك ميليشيات تركيا المتواجدة في ليبيا.

وكانت قناة «العربية» قد أفادت في وقت سابق بهبوط طائرتين في مطار مصراتة، قادمتين من تركيا، وعلى متنهما 356 مرتزقًا من جنسيات عربية مختلفة، ووفقا للمصادر، وصلت طائرة تركية جديدة لمصراتة تقل 126 مرتزقًا.

وأعلن مجلس النواب المصري قبل قليل موافقته على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج الحدود، وذلك على خلفية التهديدات الأمنية على حدود مصر مع شقيقتها ليبيا.

يُذكر أن وكالات الأنباء العالمية نقلت عن البرلمان المصري تأكيده أن الجيش مفوض بالدفاع عن الأمن القومي ضد أعمال الميليشيات والعناصر الإرهابية الأجنبية. وأن تحرك عناصر من الجيش المصري في مهام قتالية خارج الحدود للدفاع عن الأمن القومي المصري تأتي ضمن الاتجاه الاستراتيجي الغربي، مؤكدًا أن مصر على مر تاريخها أمة داعية للسلام لكنها لا تقبل التعدي عليها أو التفريط في حقوقها.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع