رئيس شركة استشارات تركية: حزب أردوغان سيسقط على يد الشباب في 2023

استطلاع رأي جديد

استطلاع رأي جديد

انتقد صاحب شركة «MAK» للاستشارات، محمد علي قولات، طريقة حزب العدالة والتنمية الحاكم، في معاملة الشباب من المعارضين، مشيرًا إلى أن نسبة الشباب من مؤيدي الحزب لا تزيد على 25 %.

وقال قولات، خلال مشاركته ببرنامج «23 درجة» مع الصحفي جوكهان أوزبك، إن الشباب في مختلف أنحاء العالم لديهم روح المعارضة، موضحًا: «الشباب دائمًا معارض للسلطة. هذا الوضع موجود في العالم كله. يعني لو كان حزب الشعب الجمهوري هو من في السلطة، فمن الممكن أن يكون الشباب معارضًا أيضًا لهم».

وأشار قولات إلى أن استطلاعات الرأي خلال السنين الأخيرة، أظهرت أن هناك مشكلة بين حزب العدالة والتنمية والشباب، مؤكدًا أن الجيل الحالي من الشباب التركي سيمثل خطرًا وتهديدًا على حزب العدالة والتنمية خلال الانتخابات المقبلة في 2023 إذا استمرت الأوضاع على ما هي عليه.

وأضاف: «يمكننا القول إن نسبة الشباب الذين يدعمون حزب العدالة والتنمية لا تزيد على 25 %، والجيل الحالي من الشباب، الذين يدعون (الجيل Z) يعارضون السلطة لكنهم لا يحبون المعارضة. نحن أمام جيل بتوقعات مختلفة من السياسيين».

وعلق قولات على تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد قائلًا: «لا يمكن لحزب العدالة والتنمية أن يحصل على أصوات أكثر بمجرد دعمه آيا صوفيا. كان من الممكن أن يحدث هذا في الماضي، لكن فتح آيا صوفيا كمسجد في مثل هذا الوقت لن يرفع من الأصوات»، مضيفًا: «هناك دعم كبير لافتتاح آيا صوفيا للعبادة، لكن هذا المجتمع المحافظ توقع أن يحدث هذا منذ سنوات. البعض يقول إن هناك أمورًا أهم في الدولة، هي الاقتصاد والعدالة والمشكلات الاجتماعية، فهذه الأشياء أحق أن تُطرح على أجندة الأعمال».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع