نشرة أخبار «تركيا الآن».. أردوغان يؤدي أول صلاة داخل متحف «آيا صوفيا»

أردوغان

أردوغان

نشر موقع «تركيا الآن» خلال الساعات القليلة الماضية عددًا من الموضوعات المهمة، التي تخص الشأن التركي، في مقدمتها أردوغان يصلي في «آيا صوفيا» وخطيبه يحمل السيف على المنبر.

وإلى أهم الأخبار..

 

أردوغان يؤدي أول صلاة داخل متحف «آيا صوفيا»

أدى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أول صلاة في متحف «آيا صوفيا» وسط تواجد كبير للحراسة الخاصة به، وهتافات من الموالين له.

وشارك أردوغان في أداء صلاة الجمعة في آيا صوفيا بصحبة رئيس البرلمان التركي مصطفى شنتوب، ونائب الرئيس التركي فؤاد اقطاي، ووزير الثقافة والسياحة محمد نوري إرسوي، والمتحدث الرسمي باسم الرئاسة إبراهيم قالن، ورئيس الشؤون الدينية علي أرباش، ومحافظ إسطنبول علي يرليكايا.

 

خطيب أردوغان يحمل السيف على منبر «آيا صوفيا» في أول صلاة

ألقى رئيس الشؤون الدينية علي أرباش خطبة أول جمعة من متحف آيا صوفيا بعد تحويله لمسجد، إلا أن اللافت أن أرباش حمل سيفاً وهو يلقي العظة من على المنبر.

صعد رئيس الشؤون الدينية (ديانت) علي أرباش، لإلقاء خطبة الجمعة، حاملاً سيفاً بيده، وهذه عادة تقليدية منذ 600 عام، حيث كان السلطان العثماني محمد الفاتح أول من ألقى خطبة الجمعة متقلداً السيف في الجامع الكبير بمدينة أدرنة، قبل فتح إسطنبول، واتبعه السلاطين لستة قرون.

 

السراج يلتقي وزير خارجية قطر في إسطنبول

التقى رئيس حكومة الوفاق، المنتهية ولايتها، فايز السراج، وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في إسطنبول، وذلك على هامش زياتهما تركيا لحضور مراسم إقامة أول صلاة جمعة بآيا صوفيا بعد تحويله لمسجد.

ووفق بيان صادر عن المكتب الإعلامي لفائز السراج، في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، فإن رئيس حكومة الوفاق ووزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن الثاني التقيا في إسطنبول، وبحثا آخر التطورات والعلاقات الثنائية في ليبيا.

 

تقرير تركي يكشف بالأرقام: الصحافة تحت نعال نظام أردوغان

أعد نائب حزب الشعب الجمهوري التركي عن إسطنبول، سيزجين تانركولو، تقريرًا بالأرقام يكشف الحالة المتردية للصحافة التركية التي وقعت تحت قبضة وأنياب نظام الرئيس رجب طيب أردوغان، حتى وصل الأمر إلى اعتقال 721 صحفيًا خلال 18 سنة، فترة حكم حزب العدالة والتنمية.

في تقريره بمناسبة مهرجان الصحافة الذي يوافق 24 يوليو، أوضح نائب حزب الشعب الجمهوري التركي عن إسطنبول، أن أكثر فترات اعتقال الصحفيين نشاطًا، كانت في فترة إعلان حالة الطوارئ بين عامي 2016 و2017، في أعقاب الانقلاب المزعوم 15 يوليو 2016.

 

شرطة أردوغان تمنع المواطنين الأتراك من زيارة أتاتورك

منعت الشرطة التركية، عددًا من المواطنين الأتراك من زيارة ضريح مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك، في الذكرى الـ 97 لاتفاقية لوزان، بسبب التدابير المتخذة لفيروس كورونا، في حين جرى تجاهل التدابير ذاتها في متحف آيا صوفيا.

ونشر موقع «كارت تي في» التركي مقطع فيديو يوضح تجمع المواطنين المؤيدين لأتاتورك بأنقرة لزيارة ضريحه في ذكرى اتفاقية لوزان الـ 97، بالتزامن مع فتح آيا صوفيا اليوم في إسطنبول، وكثافة الحشود داخل المسجد وخارجه.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع