الشؤون الدينية التركية تحذف «لعنة أتاتورك» من نص خطبة إرباش بـ«آيا صوفيا»

علي إرباش

علي إرباش

حذفت هيئة الشؤون الدينية التركية (ديانت)، من على موقعها الرسمي، إساءات رئيس الهيئة، علي أرباش، للأب المؤسس للجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك، خلال خطبة الجمعة التي ألقاها بمتحف «آيا صوفيا» بعد تحويله إلى مسجد للمرة الأولى منذ 86 عامًا، وذلك على خلفية موجة الغضب التي سادت الشارع التركي في أعقاب الخطبة.

كان إرباش قد ألقى خطبة الجمعة الماضية أثناء افتتاح مسجد آيا صوفيا، بحضور الرئيس التركي والعديد من رموز حزب العدالة والتنمية الحاكم، وأثارت بعض عباراته سخط وغضب الرأي العام التركي، وقوبلت بنقد شديد من قبل السياسيين، وطالب عدد كبير من الأتراك باستقالة رئيس ديانت، الذي صعد إلى المنبر حاملًا سيفًا وإلى جانبه رايات الغزو.

كان إرباش قد قال في خبطته «إن السلطان الفاتح محمد جعل من ذلك المكان وقفًا ومسجدًا إلى يوم القيامة، وتركه في عهدة المؤمنين. وفي معتقدنا، لا يمكن المساس بالأملاك الوقفية؛ ولا غنى عن شرط الطرف الذي أوقف هذه الملكية، وأن منتهكها ملعون. ولذلك فإن آيا صوفيا منذ ذلك الوقت إلى يومنا ليس من مقدسات بلادنا فحسب؛ بل من مقدسات أمة محمد أيضا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع