وزيرا الخارجية المصري والسعودي: نتصدى معًا للتدخلات الأجنبية في ليبيا

وزيرا الخارجية السعودي والمصري

وزيرا الخارجية السعودي والمصري

التقي وزير الخارجية المصري، سامح شكري، بنظيره السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، اليوم الاثنين، في القاهرة، من أجل بحث مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة العربية في الملف الليبي.

وصرح وزير الخارجية السعودي أثناء المؤتمر الصحفي المشترك، أنهما ناقشا كل التحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلي دعم المملكة السعودية الكامل للموقف المصري بشأن ليبيا، وتكثيف الجهود المصرية السعودية لمواجهة التدخل الأجنبي في ليبيا، ودعمها الكامل لمصر في مواجهة التطورات الليبية.

وقال الوزير المصري إن مصر مسؤولة عن الأمن والاستقرار في المحيط العربي، وبخصوص القضية الليبية، فهي تؤيد الوقف الفوري لإطلاق النار، لكنه نوه إلى أنه ليست هناك إدارة سياسية في ليبيا لحل القضية بالحوار، وأن مصر لا تريد تصعيد الوضع هناك.

وأعلن الوزيران أن مصر والسعودية «يد واحدة»، وسيتصديان معا للتدخلات الإقليمية، وأن مباحثات الوضع الليبي تسعي لتحقيق السلام والاستقرار لليبيا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع