اليونان: «آيا صوفيا» فخ تركي.. ولن يكون هناك حل وسط أمام انتهاكات أنقرة

وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس

وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس

أكد وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس، أنه يؤيد الحوار مع الدولة المجاورة حول «الاختلافات الحقيقية وليست الوهمية»، وبعث برسالة قوية مفادها أنه في حالة انتهاك الحقوق السيادية لليونان لن يكون هناك «حل وسط». 

نقلت صحيفة «أورثودكس تايمز» اليونانية، رد دندياس خلال لقاء تلفزيوني له على سؤال حول رد عسكري محتمل على أنقرة بسبب انتهاكاتها لسيادة اليونان في منطقة شرق المتوسط، إذ قال إن الرد العسكري واجبنا بموجب الدستور.

وفيما يتعلق بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد، قال دندياس إن اعتبار هذه مسألة ثنائية هو فخ، إنه ليس نزاعًا يونانيًا تركيًا، بل إنه قضية دولية، وأضاف: «إنه فخ تود تركيا أن تقودنا إليه، معلناً أن الحكومة تستعد لاتخاذ سلسلة من الإجراءات بقيادة وزيرة الثقافة لينا ميندوني».

وأكد وزير الخارجية اليوناني، أن أثينا قد طلبت من ممثل الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إعداد قائمة بالعقوبات التي ستؤثر على قطاعات مهمة من الاقتصاد التركي.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع