الجيش الليبي: مطامع تركيا وقطر والإخوان تتركز في «الهلال النفطي»

الجيش الليبي

الجيش الليبي

أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي، العميد خالد المحجوب في مقابلة مع "العربية" اليوم الثلاثاء، أن تركيا ترسل مرتزقة ينتمون إلى جنسيات عدة غير السورية إلى مناطق الصراع في ليبيا.

وأضاف مدير إدارة التوجيه المعنوي أن الجيش الليبي يواصل تعزيزاته للدفاع عن الهلال النفطي، مؤكدًا أن مطامع تركيا وقطر وتنظيم الإخوان تتركز على تلك المنطقة الغنية بالنفط.

كان مدير التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي، قد أكد في وقت سابق أنه تم نشر قوات بحرية لحماية سواحل ليبيا قبالة الهلال النفطي من أي اختراق.

ونفى المحجوب الاستعانة بقوات روسية على الأرض. كما أوضح أن الجيش الليبي استعان بخبراء روس لإعادة إصلاح بعض الأسلحة، خاصة أن تسليح الجيش من موسكو.

من جانب آخر، جدد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، أحمد المسماري، تأكيده أن تركيا مستمرة في نقل المرتزقة، ودعم الإرهاب في البلاد، لافتاً إلى أنها تتمدد بينما العالم يتفرج، وفق تعبيره.

وشدد المسماري، في بيان مقتضب نشر على حسابه الرسمي على فيسبوك، على استمرار أنقرة في نقل دفعات جديدة من المرتزقة السوريين إلى مدينة مصراتة غرب البلاد، في تحدٍ صارخ للمطالب الدولية بالتهدئة ووقف إطلاق النار.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع