واشنطن تفرض عقوبات على سوري وتركي قدما دعمًا لــ«داعش»

داعش

داعش

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس الثلاثاء، فرضها عقوبات على شخصين يقيمان في سوريا وتركيا، بعد أن قدما تسهيلات مالية لتنظيم «داعش».

ووفقًا لبيان الوزارة، فإن المدعو فاروق حمود، أحد المعنيين بالعقوبات، أشرف على فرع لشركة تحويل أموال، وقدم دعمًا ماليًا وماديًا وتقنيًا لتنظيم «داعش»، كما ساهم في تسهيل عمليات نقل الأموال لعناصر التنظيم من خارج سوريا.

وشملت العقوبات أيضا المدعو عدنان محمد أمين الراوي، الذي قالت الوزارة إنه أحد داعمي «داعش» في تركيا، وقد زود التنظيم بدعم مالي ومادي وتقني.

بيان الخزانة الأمريكية

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع