رئيس الشؤون الدينية التركية يزعم: الصلاة بـ«آيا صوفيا» بشارة لتحرير الأقصى

علي إرباش

علي إرباش

وصف رئيس الشؤون الدينية التركية علي أرباش، تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد لإقامة الصلوات فيه بـ«البشارة لتحرير المسجد الأقصى».

ووفقا للخبر الذي نشرته جريدة «يني شفق» التركية، أعرب أرباش خلال كلمته التلفزيونية لتهنئة بمناسبة عيد الأضحي، عن السعادة العارمة التي تنتابه بسبب عودة «ايا صوفيا» للعبادة، مشيرًا إلى أن ذلك سيكون بمثابة بشرى لتحرير المسجد الأقصى، ومصدر أمل للمسلمين المظلومين.

وكان مجلس الدولة التركي أقر في وقت سابق، تحويل معلم آيا صوفيا إلى مسجد، بمباركة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وسمحت السلطات برفع الأذان من المتحف عقب إعلان القرار مباشرة، وذلك رغم تحذيرات من مؤسسات ومنظمات دولية وروحية حول العالم، من المساس بالصرح التاريخي الذي يجمع بين أصحاب الأديان المختلفة.

وكشفت الصحافة التركية عن إصابة نائب حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا عن مدينة هاتاي، حسين شانفردي، بفيروس كورونا المستجد، بعد مشاركته في افتتاح متحف آيا صوفيا للصلاة يوم الجمعة الماضي برفقة عدد من النواب والمسؤولين وفي مقدمتهم الرئيس رجب طيب أردوغان.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع