المعارضة التركية ترفض قانون وسائل التواصل الاجتماعي الجديد

وسائل التواصل الاجتماعي

وسائل التواصل الاجتماعي

أبدى عدد كبير من رموز المعارضة التركية رفضهم قانون وسائل التواصل الاجتماعي الذي أقره البرلمان التركي، وعبروا عن غضبهم من هذا القانون الذي صيغ من أجل السيطرة على الرأي العام التركي.

وقد تصدر هذا القانون حديث وسائل التواصل الاجتماعي حيث قال زعيم حزب الديفا التركي المعارض، علي باباجان، إن قانون تقييد مواقع التواصل الاجتماعي تهديد خطير لحرية الرأي ويزيد هاجس الخوف نحو الدولة.

 

احمد داووداوغلو

 

وصرح زعيم حزب المستقبل ورئيس الوزراء الأسبق، أحمد داود أوغلو، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن السلطات التركية حاكت هذا القانون بسبب خوفها من حرية الرأي والتعبير وحرية مواقع التواصل الاجتماعي، وليس من أجل السيطرة علي الأشخاص السيئين.

احمد داووداوغلو

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع