الحالة الغريبة لخلوصي أكار.. يريد حسن الجوار مع جيران تركيا ويهددهم بالحرب

خلوصي أكار

خلوصي أكار

يعيش القادة الأتراك حالة تناقض غريبة، تظهر جلية في كل تصريحاتهم، فبينما أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن بلاده لن تفرّط بما سماه «حقوقها في بحر إيجة وشرق المتوسط»، وذلك في تصريحات أدلى بها، أمس الجمعة، على هامش زيارته برفقة قادة الجيش التركي، لوحدة عسكرية بولاية أدرنة، قرب الحدود اليونانية، عاد فزعم أن أنقرة تؤيد إقامة العلاقات مع بلدان الجوار، وفق القانون الدولي، ومبادئ حسن الجوار، والحوار والطرق السلمية.

وقال أكار إن تركيا وقواتها المسلحة، لن تفرّطا في حقوقها وحقوق جمهورية شمال قبرص التركية، المحتلة، في بحر إيجة وشرق المتوسط. وادعى أنه يملك القوة اللازمة من أجل ذلك.

وحذّر أكار من فرض أي أمر واقع على تركيا، مؤكداً أن الحلول التي تستبعد أنقرة وقبرص التركية، مصيرها الفشل.

وفي سياق آخر، أعرب أكار عن تضامن تركيا مع أذربيجان ضد الاعتداءات الأرمينية على أراضيها، مؤكدًا أن المناورات العسكرية المشتركة بين الجيشين التركي والأذربيجاني، مخطط لها من قبل.

يُذكر أن تركيا وأذربيجان تواصلان المناورات العسكرية للقوات الجوية والبرية علي الحدود الأذربيجانية الأرمينية، التي بدأت الأربعاء الماضي، ومن المفترض أن تستمر المناورات 13 يومًا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع