طبيب يفضح إجراء صحة «أردوغان» ثلث اختبارات كورونا اليومية لموظفي الرئاسة

الدكتور تشاغهان كيزيل

الدكتور تشاغهان كيزيل

كشف أخصائي الوراثة التركي، الدكتور تشاغهان كيزيل، مفاجأة من العيار الثقيل، في اختبارات الإصابة اليومية بفيروس كوؤونا المستجد التي تجريها وزارة الصحة التركية بقيادة الوزير فخر الدين قوجة.

تشاغهان أشار في تغريدة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إلى أن معظم اختبارات الإصابة بفيروس «كورونا المستجد» المتفشي في الأراضي التركية، تُجرى لموظفي الرئاسة التركية، موجهًا تساؤلاً لوزير الصحة التركي: «هل يتعين على الوزارة إجراء اختبارات منتظمة لموظفي الرئاسة البالغ عددهم 42 ألفًا كل ثلاثة أيام؟».

وأضاف كيزيل في تغريدته أن موظفي الرئاسة يجرون في المتوسط ​​15 ألف اختبار يوميًا للإصابة بالفيروس، متسائلاً عما إذا كان يجري تضمين تلك الاختبارات في البيانات اليومية التي تصدرها وزارة الصحة التركية.

وشدد أخصائي الوراثة التركي في الوقت ذاته على عدم كفاية الاختبارات الـ30 ألف المتبقية من الــ45 ألف؛ لإجراء مسح شامل للجائحة المنتشرة في العديد من المدن والقرى التركية.

وتعاني تركيا من تفشي فيروس كورونا المستجد، خاصة مع إجراءات العودة للحياة الطبيعية التي تتخذها السلطة التركية بقيادة الرئيس «رجب طيب أردوغان» في ظل حالة الانهيار الكبيرة التي يعانيها الاقتصاد التركي وتراجع قيمة الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي مما صار ينذر بوقوع موجة ثانية من الفيروس في الأراضي التركية.

التغريدة

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع