محلل تركي: أمريكا تنحاز لليونان في صراعها مع أنقرة بالبحر المتوسط

وزير الخارجية اليوناني ونظيره الأمريكي

وزير الخارجية اليوناني ونظيره الأمريكي

حذر محلل تركي من توسيع دائرة التعاون العسكري بين الولايات المتحدة واليونان، بما قد يضر العلاقات الأمريكية التركية، زاعمًا «بقدر ما يبدو أن الولايات المتحدة وتركيا تبدأن مرحلة جديدة بشأن ليبيا، فإن الجهات الفاعلة الأخرى في المنطقة تبذل كل ما في وسعها لمنع التعاون التركي الأمريكي في ليبيا».

وحسب صحيفة «كاثمريني» اليونانية، أشار علي سينار، خبير السياسة الخارجية في الولايات المتحدة، إلى أن البنتاجون فعّل استخدام القواعد والمرافق العسكرية في مدينة ألكسندروبولي الساحلية شمال اليونان وسط تصاعد التوترات في شرق البحر الأبيض المتوسط، خاصة بعد أن أصدرت أنقرة نافتيكس للمسوحات الزلزالية في منطقة بحرية بين قبرص وكريت.

وعرّج الخبير التركي على ملاحظات السفير الأمريكي في أثينا جيفري بيات الذي انحاز إلى اليونان بشأن اتفاقية الحدود البحرية المثيرة للجدل الموقعة بين تركيا وليبيا بالقول إن جميع الجزر اليونانية، بغض النظر عن حجمها، يحق لها الجرف القاري والمنطقة الاقتصادية الخالصة، معلقًا سينار «الولايات المتحدة بحاجة إلى أن تكون أكثر شفافية وانفتاحًا في كل ممارسة تتم مع اليونان».

وقد وقعت الولايات المتحدة واليونان في العام الماضي على اتفاقية تعاون دفاعية تنص على زيادة النشاط المشترك بين الولايات المتحدة واليونان والناتو في لاريسا وستيفانوفيكو وألكسندروبولي وكذلك البنية التحتية والتحسينات الأخرى في قاعدة خليج سودا البحرية في كريت.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع