حليف أردوغان يحاول استقطاب المرأة الحديدية: «عودي إلى منزلك»

ميرال أكشنار ودولت بهتشلي

ميرال أكشنار ودولت بهتشلي

ناشد رئيس حزب الحركة القومية، حليف حزب العدالة والتنمية، دولت بهتشلي، رئيس حزب الخير، ميرال أكشنار، الملقبة بـ«المرأة الحديدية»، العودة إلى الحزب مرة أخرى، قائلًا: «عودي إلى منزلك»، لكن جاء رد حزب الخير على الفور، بأن ميرال أكشنار بالفعل في منزلها.

ووفقا للخبر الذي نشرته جريدة «يني تشاغ»، فقد صرح بهتشلي أثناء اجتماع حزبه، بأن ميرال أكشنار قد زارت «مسجد آيا صوفيا»، وأقامت الصلاة به، وبذلك تكون قد خالفت وجهات نظر «التحالف المشين» بقيادة حزب الشعب الجمهوري وحليفه الباطني حزب الشعوب الديمقراطي.

واختتم حديثه بمناشدتها بأن تعود إلى حزب الحركة القومية مرة أخرى، حيث كانت أكشنار عضوة بحزب الحركة القومية بالسابق، قائلا: «عودي إلى منزلك بذلك تكونين على طريق الصواب».

وجاء رد حزب الخير سريعا، حيث صرح المتحدث الرسمي باسم حزب الخير، يافوز أغير علي أوغلو، أن تحالف حزب الخير وحزب الشعب الجمهوري لا يشبه أبدًا تحالف حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، موضحًا أن حزب الخير لا يقبل أبدا الانقياد وراء أحزب أخرى؛ لذلك من الطبيعي أن يختلفوا في بعض وجهات النظر.

وأردف أن ميرال اكشنار بالفعل في منزلها وعلى من ضلوا الطريق أن يسترجعوا ذاكرتهم مرة أخرى.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع